,

تطبيقات النقل الذكي

نقلا عن جريدة المال :26 فبراير 2018

http://www.almalnews.com/Story/366686/17/%D8%AE%D8%B1%D9%8A%D8%B7%D8%A9-%D8%AA%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D9%82%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%83%D9%89-%D9%81%D9%89-4-%D8%B3%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%AA

اتصالات وتكنولوجيا

 

خريطة تطبيقات النقل الذكى فى 4 سنوات

 

inner image
❏ خروج 5 شركات منها «PQ» و«هاتاكسى».. ونقص التمويلات يطارد «أسطى»
❏ توسعات بالجملة من «أوبر وكريم».. وتوقيع اتفاقيات لتمويل سائقيها
❏ طرح أنظمة للاشتراكات الشهرية.. وإتاحة السداد بالكاش أو البطاقات الائتمانية
❏ شراكات مع مؤسسات تنموية للتدريب على قواعد المرور والإتيكيت ومبادئ الإنجليزية
محمود جمال وسمية كمال

شهدت السوق المصرية على مدار الـ4 سنوات الماضية منافسة قوية بين شركات تطبيقات النقل الذكى أدت إلى خروج 5 كيانات نهائيا هى: «PQ» و«EL minibus» و«البطل» و«تاكسى فاى» و«هاتاكسى»؛ بسبب ضعف الإقبال على خدماتها.

إضافة إلى نقص الاستثمارات اللازمة لاستكمال نشاطها، والمنافسة القوية التى تواجهها من قبل شركتى «أوبر» و«كريم»، ورفع الدعم الحكومى تدريجيا عن أسعار المواد البترولية، وهى نفس الأزمات التى تواجهها «أسطى» بالوقت الحالى.

وفى الوقت الذى ظهرت خلاله شركات أخرى جديدة يمتد نشاطها إلى حجز سيارات التاكسى الأبيض وأتوبيسات النقل الجماعى مثل “تاكسى بلس” و”الباصيت” وصولا إلى المولود الجديد وهو تطبيق «حالا» لطلب الدراجات البخارية والتوتوك أونلاين عبر المحمول.

استثمرت شركتا «أوبر» و«كريم» ملايين الدولارات فى إطلاق خدمات قيمة مضافة تستهدف جعل وسيلة المواصلات أكثر أمانا وراحة للمواطنين، وضمان الانتشار الجغرافى على مستوى الجمهورية، بينما جذبت شركات ناشئة لا يتعدى عمرها بضعة أشهر أنظار الشركات الكبرى على غرار «سويفل» لطلب النقل الجماعى عبر المحمول.

«المال» ترصد خلال السطور المقبلة مراحل التطور التاريخى لتطبيقات النقل الذكى فى مصر منذ انطلاق نشاطها فى عام 2014.

أوبر

البداية كانت مع تطبيق «أوبر» الذى ظهر فى نوفمبر 2014 ويعمل لديه 150 ألف سائق يغطون مدن القاهرة الكبرى والجيزة والمنصورة ودمنهور وطنطا، وتقدر تكلفة فتح العداد عبر منصتها الإلكترونية 7 جنيهات، فيما يصل سعر الكيلو متر إلى 200 قرشا، و30 قرشاً تكلفة ساعة الانتظار.

وتمتلك الشركة مركزا لتقديم خدمات الدعم الفنى بالقاهرة يضم نحو 500 موظف كول سنتر، وذلك للرد على شكاوى واستفسارات العملاء، وتشترط الشركة فى السيارات المتقدمة للعمل مع منظومتها الإلكترونية إجراء فحص شامل للسيارة بواسطة مركز ناسيتا للصيانة، وتوافر معدات السلامة والأمان منها الوسائد الهوائية.

كما تقدم أوبر نوعين من الخدمات للعملاء هما «أوبر أكس»، و«أوبر سيليكت» وتخاطب شريحة معينة من المستخدمين بسيارات وسائقين أكثر كفاءة وجودة، وسعر أعلى نسبيا من الأولى.

وتستقبل أوبر سيارات من موديلات تبدأ من 2014 على السيستم الخاص بها، ويتم تحديث هذه القائمة أسبوعيا، كما تتعاون مع مؤسسة «خريطة التحرش» الخيرية لتدريب السائقين سواء الرجال أو السيدات على مواجهته، وتتيح الشركة خدمة تقييم العميل للسائق من 5 نجوم، وأيضا إمكانية تقييم السائق للعميل، وتعاقدت الشركة مع مركز «X-SPACE» لتقديم تخفيضات للسائقين لتعلم اللغة الإنجليزية.

وبلغ عدد مستخدمى التطبيق فى مصر خلال العام الماضى نحو 4 ملايين مستخدم، بينما قام 150 ألف شاب بإجراء 4 رحلات أو أكثر منهم 60 ألف يعملون بشكل شهرى.

وفى مارس 2017، عقدت أوبر شراكة مع «رواج»، لتقسيط السيارات، و«الطبى» للاستشارات الطيبية «أون لاين»، وتعتزم بموجب تعاونها الأول مساعدة السائقين فى الحصول على قروض تمويل لشراء سيارات خاصة، بأقل مقدم، وخطط سداد على 5 أعوام، أما شراكتها مع «الطبى» فتسستهدف تقديم استشارات طيبية للسائقين وذويهم.

وفى ديسمبر من نفس العام، وقعت الشركة اتفاقية تعاون مع valu لخدمات البيع بالتقسيط التابعة للمجموعة المالية «هيرميس» بقيمة 100 مليون جنيه، تستهدف توفير برنامج لتمويل شراء سيارات، بمقدم %20، وبفائدة متناقصة %5، ويمكن سائقى أوبر، من امتلاك سياراتهم الخاصة بقسط شهرى 4 آلاف جنيه.

وأطلقت الشركة فى فبراير من العام الجارى برنامجا لتدريب الشباب وتأهيلهم للعمل على منصتها فى القاهرة الكبرى والإسكندرية بالتعاون مع مؤسستى «اتجاه» و«ساويرس للتنمية الاجتماعية» تحت اسم «مشوار أمان».

ويستهدف تدريب 500 شاب حاصل على مؤهل عالٍ، خلال 24 شهرا على قواعد الإتيكيت وقواعد المرور ومبادئ اللغة الإنجليزية، على أن يمنح الكباتن الذى يجرى 1000 رحلة حق الحصول على قرض ميسر من شركة valu بمقدم %15، وبفائدة سنوية %5.

كريم

تعتبر شركة كريم الإماراتية ثانى أكبر اللاعبين فى مجال تطبيقات النقل الذكى من حيث الانتشار وعدد الرحلات المنفذة، ويقدر حجم استثماراتها منذ دخولها السوق المحلية فى عام 2014 بـ 25 مليون دولار، كما قامت بتوصيل 3 ملايين راكب.

ويعمل لديها نحو 100 ألف كابتن فى 14 مدينة تضم القاهرة والإسكندرية، والساحل الشمالى خلال إجازة الصيف، و8 مدن أخرى فى الدلتا، تضم المحلة، وبنها، ودمنهور، والمنصورة، وطنطا، وكفر الدوار، ودمياط، والزقازيق، و3 مدن أخرى بالقناة تضم السويس، والإسماعيلية، وبورسعيد.

وفى سبتمبر من عام 2016 قامت «كريم» بإضافة سيارات التاكسى الأبيض ضمن شبكتها بالقاهرة الكبرى والغردقة، وأطلقت خدمة «التاكسى المائى» فى نوفمبر 2016 مقابل رسم ثابت يبلغ 100 جنيه فى 5 منافذ على ضفاف نهر النيل هى ميناء الزمالك، والمعادى، و«بلات فورم» المعادى، وميناء نادى محمد على بطريق القاهرة – أسوان، وميناء أبراج النيل.

وفى فبراير 2017، قامت الشركة بتجديد خدماتها المقدمة للعملاء من خلال دمج خدمتى “أنجزنى” و«economy» معا فى خدمة «GO»، وأطلقت اسم «GO PLUS» على خدمة «بيزنس»، علما بأنها تنفذ نحو 120 ألف رحلة يوميا فى مصر.

وعن رسوم الخدمة فتبدأ بـ6.5 جنيهات مقابل فتح العداد، وأقل سعر للرحلة هو 12 جنيها، وسعر الكيلو متر الواحد يساوى 2.21 جنيها، وسعر ساعة الانتظار تساوى 46 جنيها، وفى حالة حجز مشوار إلى مطار القاهرة يتحمل العميل 20 جنيها مقابل الدخول إليه.

وتوفر الشركة أيضا خدمة التنقل بالاسكوتر والدراجات البخارية فى 4 مدن هى القاهرة والإسكندرية وطنطا والمنصورة من خلال 4 آلاف كباتن.

وفى مايو من العام الماضى، عقدت كريم شراكة مع توتال إيجيبت غير محددة المدة تسعى من خلالها إلى تدريب أكبر عدد من السائقين والركاب على قواعد سلامة الطرق من خلال تعليم بعض الإرشادات كعدم التحدث فى الهاتف المحمول أثناء القيادة، وضرورة ربط حزام الأمان.

PQ

بدأت الشركة أعمالها فى 19 أبريل 2017 بعدما تأسست على يد قيادات سابقة فى شركة كريم بالشراكة مع مستثمر سعودى، وقد أتاحت خدماتها فى منطقة القاهرة الكبرى عبر طريقيتين للحجز الأولى السداد نقدا أو باستخدام البطاقات الائتمانية.

كما أطلقت أيضا حملة إعلانات فى عدد من الشوارع والمحاور، والميادين الرئيسية، منها «خد بالباقى لبان – معيش فكة- حد استغلك قبل كده”، وكانت توفر خدمة العملاء والشكاوى بنظام الدردشة، وعروض مجانية، ومزايا وحوافز للسائقين، ثم قررت وقف نشاطها بسبب إجراء سلسلة من التغييرات الشاملة داخلها، وسددت جميع مستحقات السائقين.

أسطى

«أسطى» هو أول تطبيق مصرى لخدمات النقل الذكى يظهر فى فبراير 2016 بعد انتشار أوبر وكريم على هواتف «الآندرويد» وتتوافر خدماته فى 11 مدينة هى: القاهرة والجيزة والإسكندرية والمنصورة وطنطا والمحلة وأسوان والإسماعيلية والسويس والغردقة والزقازيق.

وتدور أعمار السائقين الذين يقدمون الخدمة للعميل بين 21 و60 عاما، بشرط أن يكونوا حاصلين على رخصة قيادة، علاوة على خلو صحيفتهم الجنائية من أى سوابق إجرامية، وأن يجتازوا أيضاً اختبارات تحليل المخدرات، وتقدر تعريفة فتح العداد بنحو 4 جنيهات، ويصل سعر الكيلو متر الواحد إلى 1.45 جنيه، و30 قرشا لسعر دقيقة الانتظار.

وفى 28 أغسطس من نفس العام، حصلت الشركة على تمويل بقيمة 1.250 مليون دولار، أى ما يعادل 11 مليون جنيه من تحالف يضم مجموعة مستثمرين محليين وصناديق رأسمال مخاطر مصرية وإماراتية، مقابل الاستحواذ على حصة أقلية من أسهم الشركة، إلا أنه واجه صعوبات مالية قبل أواخر 2017 حالت دون انتشاره ومواكبة المنافسة.

وفى فبراير 2017، طرحت «أسطى» تطبيقا جديدا على أجهزة هواتف «الآيفون» و«الآندرويد» تحت اسم «أسطى مان» وكان يستهدف تقديم خدمة دليفرى لإنجاز المشاوير، ونقل الأشياء عبر دراجات بخارية، لـ 3 فئات الأفراد، والشركات، ومواقع التجارة الإلكترونية.

ويتم احتساب كل كيلو متر بـ 1.25 جنيه، وفتح العداد بـ 2.5 جنيه، و20 قرشًا لكل دقيقة انتظار، فيما سيبلغ سعر الحد الأدنى للمشوار 8 جنيهات، وتحصل الشركة %70 من تكلفة التوصيل، مقابل %30 للسائق.

تاكسيفاى

دخلت السوق المصرية فى مارس 2017 من خلال التعاقد مع 40 وكيلا بالقاهرة الكبرى، ولديها تطبيق على أجهزة “الآندرويد” و”الآيفون”، وتتواجد الشركة فى أوروبا منذ عام 2013 داخل 23 مدينة بـ 18 دولة عالميا.

وحددت الشركة تعريفة فتح العداد بـ5 جنيهات، وسعر الكيلو متر بـ 140 قرشا، ووصل سعر دقيقة الانتظار 35 قرشا، وأقل سعر للرحلة 10 جنيهات، على أن يحصل الوكيل على 75 جنيها شهريا من السائق مقابل قيامه بأعمال الصيانة الدورية.

ووضعت «تاكسيفاى» عدة معايير لاختيار السائقين منها: نسخة من صحيفة الحالة الجنائية للسائق، بالإضافة إلى صورة من بطاقته الشخصية، ورخصة القيادة، ولا يقوم «Taxify» بإلزام السائق بفحص السيارة، لعدم تحميله أعباء زيادة، وكانت تستهدف تحقيق مليون رحلة شهريا، وأعلنت عن قبولها العمل بجميع السيارات بداية من موديل 2010 وحتى موديل 2017، إلا أن الشركة توقفت عن تقديم الخدمة للجمهور فى غضون أسابيع قليلة من أجل تطوير وتحديث التطبيق لتعزيز قدرتها على المنافسة.

هاتاكسى

طرحت شركة «رولين تكنولوجى» تطبيق «هاتاكسى» رسميا بالقاهرة الكبرى على هواتف «الآندرويد» فى يونيو 2016 على هواتف “الآندرويد” وكان يضم وقتها نحو 1300 سائق تاكسى، وجذب نحو 12 ألف مستخدم للتطبيق ونفذ 2350 رحلة بنهاية العام ذاته.

ويوفر التطبيق للراكب معلومات أساسية عن السائق تتضمن اسمه وصورته الشخصية، ورقم السيارة ونوعها، ورقم المحمول، كما يحتفظ بمعلومات أخرى سرية، منها رقم بطاقة الرقم القومى، وصورة من رخصة القيادة، وإيصال مرافق عامة لإثبات موقع سكنه، وتحصل الشركة على %10 من تكلفة كل رحلة، مقابل %90 للسائق، ولدى «هاتاكسى» كول سنتر يحمل رقم 01000501151 للرد على استفسارات وشكاوى العملاء.

ويبدأ فتح عداد الرحلة بـ 3 جنيهات، و175 قرشًا عن كل كيلومتر، و35 قرشًا عن كل دقيقة انتظار، وحسابها إذا كانت السيارة تسير بسرعة أقل من 20 كيلومترًا فى الساعة، وهى نفسها تعريفة ركوب التاكسى الأبيض، كما لا يوجد وقت ذورة، وعقدت اتفاقا مع شركة مصارى لحلول الدفع الإلكترونى منذ عدة أشهر لإتاحة خدمة سداد فواتير المرافق العامة وشحن أرصدة المحمول داخل سياراتها.

وكشف هيثم أمين، مدير الشركة لـ«المال» خلال نوفمبر 2017 عن تجميد نشاط التطبيق مؤقتا؛ بسبب قرار الحكومة اقتحام نشاط تطبيقات النقل الذكى من خلال طرح تطبيق على أجهزة المحمول، مما يصعب المنافسة فى ظل وجود لاعب حكومى، خاصة أن شركته تأسست بمجهود فردى، وكانت تنتوى جذب تمويلات من مستثمرين محليين وأجانب لاستكمال نشاطها وخططها التوسعية.

تاكسى بلس

انطلقت «تاكسى بلس» كشركة مساهمة مصرية برأسمال مصدر 100 مليون جنيه فى ديسمبر 2016، وكانت تستهدف التركيز على شريحة كبار السن وذوى الإعاقة، من خلال طلب الخدمة من خلال أبليكشين عبر المحمول، أو خط ساخن 19147.

وتعمل الشركة مع نحو 20 وكيلا فى القاهرة الكبرى والجيزة عبر أكثر من 2000 سائق و15 ألف عميل، وطرحت منذ عدة أشهر خدمة جديدة تحت اسم «أبونيه» تتيح للعملاء الذين يقومون بإجراء مشاوير ثابته أسبوعيا أو شهريا حجز سيارات التاكسى الأبيض مسبقا ذهابا أو إيابا أو الاثنين معا، وسداد قيمة الرحلة كاش أو باستخدام البطاقات الائتمانية من بنوك «الأهلى» والتجارى الدولى «CIB».

ولا يوجد فتح عداد أو تعريفة محددة لأوقات الذروة فى الخدمة، ويصل سعر الكيلو متر إلى 160 قرشا، و25 قرشا لكل دقيقة انتظار.

الباصيت

يقدم تطبيق BUSEET خدمة حجز ميكروباص مكيف متاحة على أجهزة «الآندرويد»، بالتعاون مع شركات سياحة منها «أبو الهول» للنقل السياحى، وتتاح خدمة الحجز للتذاكر أون لاين بالتعاون مع شركة «PAYFORT» ويحصل العميل على التذكرة عبر الإيميل الشخصى الخاص به، بالتزامن مع إرسال رسالة نصية قصيرة، ومع انطلاق الرحلة يبلغ العميل السائق بالمحطة التى يرغب فى النزول بها، وفى الوقت المحدد المتفق عليه أثناء حجز الرحلة.

ويوفر التطبيق عبر صفحته الرسمية على موقع “فيس بوك” 4 باقات للاشتراك الشهرى بالخدمة، وهى 150 جنيهًا، و200 جنيه، و300 جنيه، و500 جنيه، بجانب إتاحة خدمة الدفع بالكاش للسائق.

المينى باص

بدأ تطبيق «المينى باص» عمله فى أبريل 2016 من خلال التعاقد مع شركات سياحة لإتاحة سيارات مكيفة لنقل مجموعات من الأفراد إلى مناطق بعينها، ويتم تحصيل قيمة الاشتراك مرة واحدة شهريا من العميل والتى تتفاوت من قيمتها حسب المسافة، فعلى سبيل المثال يقوم العميل بدفع 640 جنيه شهريا للاشتراك بخط حدائق الأهرام – مصر الجديدة، ذهاباً وعودة وكذلك 630 جنيها بالنسبة لخط الهرم – مدينة نصر.

وتتيح الشركة بأسعار تزيد عن وسائل المواصلات الأخرى بنحو 5 جنيهات ولكنها بجودة أعلى عبر ميكروباصات سياحية.

سويفل

أما اللاعب الأخير فكانت شركة سويفل، والتى طورت تطبيقا على هواتف «الآندرويد» و«الآيفون» فى أبريل 2017 برأسمال 30 ألف دولار من خلال تسيير 100 أتوبيس على 40 مسارأ.

وتتوافر خدمات سويفل فى القاهرة الكبرى، ومن القاهرة إلى مدن الساحل الشمالى والجونة ورأس سدر ودهب بأسعار تدور بين 20 إلى 35 جنيها، ويتم الدفع باستخدام بطاقات الائتمان مع كل البنوك.

وتتيح الشركة للعميل تقييم السائق من 5 درجات (نجوم)، ويتم تدريب السائقين الذين يحصلون على نسب ضعيفة، كما تمتلك سويفل فريق عمل يتواصل مع المستخدمين لتعويضهم عن المشاكل وتضيف من 5 إلى 10 خطوط جديدة أسبوعيا، وتقبل موديلات هيونداى h1 وتويوتا هايس، وتستوعب 14 راكبًا، إلا أن الشركة تقبل 10 لضمان راحة الركاب.

وحصلت «سويفل» فى يوليو الماضى، على تمويل من شركة “كريم مصر” بقيمة 500 ألف دولار، تعتزم توظيفها فى تطوير منصتها، إضافة إلى التوسع فى أسواق شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

حالا

وهو التطبيق الأحدث على هواتف «الآندرويد»، انطلق قبل أواخر العام الماضى، فى مدينتى القاهرة الكبرى والجيزة، ويقدم خدمة حجز الدراجات النارية والتوك توك أونلاين عبر المحمول، إذ يسعى إلى مساعدة المستخدمين فى الوصول إلى الجهة المقصودة بأسرع وقت ممكن من خلال حجز المواعيد قبل السفر بمدة وجيزة، مع إمكانية تقييم الدراجة أو التوك توك الذى يستقله المستخدم، ويقدم التطبيق رحلاته بأسعار رمزية، كما حصل على تقييم 4 نجوم على متجر «جوجل بلاى».